zeinab nada esraa houssein hoda

    حُــبّاً بعلي سلام الله عليه

    شاطر
    avatar
    ibrahim
    Admin

    عدد المساهمات : 369
    تاريخ التسجيل : 16/04/2009
    العمر : 27
    الموقع : www.al-fajer.tk

    حُــبّاً بعلي سلام الله عليه

    مُساهمة  ibrahim في الثلاثاء يونيو 02, 2009 2:06 am

    بسم الله الرحمن الرحيم


    إنّما وليّكم الله و رسوله و الذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و هم راكعون


    صدق الله العلي العظيم


    *******


    قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : من فارق عليّاً فارقني ، و من فارقني فقد فارق الله


    *******


    يا صاحب القبة البيضاء في النجفِ

    من زار قبرك و استشفى لديك شُفِي

    زوروا أبا الحسن الهادي لعلّكم

    تحضون بالأجر و الإِقبال والزلفِ

    زوروا لمن تسمع النجوى لديه فمن

    يزره في القبر ملهوفاً لديه كُفي

    إذا وصلت فاحرم قبل مدخله

    ملبّياً و اسعَ سعياّ حوله و طُفِ

    حتّى إذا طفت سبعاً حول قبّتِهِ

    تأمّل الباب تلقى وجهه فقِفِ

    و قل سلامٌ من الله السلام على

    أهل السلام وأهل العلم و الشرف

    إنّي أتيتك يا مولاي من بلدي

    مستمسكاً من حبال الحقّ بالطرفِ

    يا صاحب القبة البيضاء في النجفِ

    من زار قبرك و استشفى لديك شُفِي





    *******


    السلام عليك يا وليّ الله ، و الشهاب الثاقب ، و النور العاقب ، يا سليل الأطائب ، يا سر الله ، إن بيني و بين الله تعالى ذنوباً قد اثـقلت ظهري ، و لا يأتي عليها الا رضاه ، فبحقِّ من ائتمنك على سره ، و استرعاك امر خلقه ، كن لي إلى الله شفيعاً ، و من النار مجيراً ، و على الدهر ظهيراً ، فإنّي عبد الله و وليّك و زائرك ، صلّى الله عليك


    *******


    قال الإمام أبي عبدالله الصادق عليه السلام : من زار أمير المؤمنين عليه السلام عارفاً بحقه أي و هو يعترف بإمامته و وجوب طاعته و أنّه الخليفة للنبي صلى الله عليه و آله حقاً غير متجبّر و لا متكبّر كتب الله له أجر مائة ألف شهيد و غفر الله له ما تقدّم من ذنبه و ما تأخّر و بُعث من الآمنين و هُوّن عليه الحساب و استقبله الملائكة . فإذا انصرف إلى منزله فإن مرض عادوه ، و إن مات تبعوه بالاستغفار إلى قبره


    و عنه عليه السلام أنه قال لابن مارد : يا ابن مارد ، من زار جدّي عارفاً بحقه كتب الله له بكل خطوة حجّة مقبولة و عمرة مبرورة ، يا ابن مارد و الله ما يُطعم الله النار قدماً غبرت في زيارة أمير المؤمنين عليه السلام ماشياً كان أو راكباً ، يا ابن مارد اكتب هذا الحديث بماء الذهب


    *******


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 7:57 pm